10 octobre 2008

مَاعْليكْ وَالُو رَابْحَارْ..

مَاعْليكْ وَالُو رَابْحَارْ..

ءايا سيذي رابي نُوحَارْ نوري نَاهْوا

واغَاناغ ثيزاَمّارْ ءانَاكّارَ ءاسْ نْوَانَّا

ذيرْوَاسط ـ نْ ـ دْشارْ نَّاغ ـ سْ ـ ثْفَاقَّاع ـ نْ ـ فانَّا

ثغوري واناَقارْ ءاجّيبْ رابْدَا يَاخْوا

وانوفي ءانَاهْذامْ وانوفي ءانابْنــا.

وانوفي ءاناري وانوفي ءانَامْحا..

وانوفي ءانويارْ ـ خَا ـ ثْموثْ ءامَانْ نُوْضَا

نادَّارْ عاذْ وانَامُّوثْ راعْقارْ نَّاغ ياضْوا

مَاعْليكْ والو ربْحارْ ءيري مَّارَّا نازْوا

ءاذقيمَانْتْ ثَامْغَارينْ خَازّاَنْتْ ـ غَا ـ روجَاناّ

واتّــيفانْتْ موحامذْ واتـــيفانــْتْ عبذْ الله

ثَامُّوثْ ءيرومايَّانْ ءولابودْ ءاتقْضــا

ءولابودْ ءانذْوَا رْ ـ غَا ـ ثْموثْ ءيذي نَيْما

ءامانْ ذيميزيضانْ ءيني ذايْسْ ناسوا

ءيحاَنْــجين ْ ءيماَزْياَنْــنْ ءينّي ذاَيْسْ ناَجَّا

ءاغْرومْ بْراَ راكّْوازْْ وانّي ذاَيْس ناَشَّـا

راعْوينْ نّاَسْ ذاساَمّاَضْ ثْفوشاتْ رابدَا ثَاحْمـا.

ءيماَشْحارْ ما ناصبارْ ءيما شحارْ ما ناَكَّـا.

ءيماشْحارْ ما ناَقــيمْ ذوسَّانْ ذيساكُّوسـا.

كورْ ءيجّاَنْ ذيدشارْ ناَّسْ نْهارا نِيـغْ ثيــوَاشّا...

الحسن المساوي

باريس يوم 07/06/03

Posté par ifarni à 18:55 - Commentaires [0] - Permalien [#]


Commentaires sur مَاعْليكْ وَالُو رَابْحَارْ..

Nouveau commentaire